برامجنا في رمضانحوارات النجوم

دقائق مع نجم – ميدو عادل: أعشق السينما وأتمنى أن يكون لي تاريخ كبير فيها

واشنطن- راديو صوت العرب من أميركا

أجرى اللقاء: خالد شاهين

 أعده للنشر: هارون محمد – تحرير : علي البلهاسي

درس في المعهد العالي للفنون المسرحية، وحصل على البكالوريوس من قسم التمثيل والإخراج عام 2011، وكان رئيسًا لاتحاد الطلاب، لكن مشوار التمثيل بدأ معه منذ الطفولة، حيث كانت بدايته على خشبة المسرح في صغره، وشارك في عدد من المسرحيات.

بعدها اتجه إلى السينما، حيث شارك في بعض الأفلام السينمائية المميزة ومن بينها “يا مسافر وحدك”، “الجزيرة 2″، “لا مؤاخذة”، “جواب اعتقال”.

وفي الدراما التلفزيونية كانت بدايته مع مسلسل “حكايات وبنعيشها”، ثم توالت مشاركاته في العديد من المسلسلات وأهمها “الطوفان”، “طريقي”، “سجن النسا” و”أبو العروسة” وغيرها من الأعمال.

إنه الممثل الشاب محمد عادل الشهير بـ«ميدو عادل»، ضيف برنامج “دقائق مع نجم” الذي يقدمه الإعلامي خالد شاهين عبر أثير راديو “صوت العرب من أميركا”.

ميدو تحدث خلال اللقاء عن سبب عدم غيابه عن المسلسلات الرمضانية هذا العام، وأهم الأعمال التي غيرت مسار حياته، وماذا تمثل السينما بالنسبة له، وأهم النجوم الذين يحرص على متابعة أعمالهم، وتفاصيل أكثر في اللقاء التالي ….

* أهلا بك ميدو في إذاعة صوت العرب من أميركا.

** أهلا بك خالد وكل عام وأنت طيب، وكل المستمعين الطيبين بخير.

* هل سافرت إلى أميركا، وهل لديك أصدقاء هناك؟

** سافرت إليها، ولدي الكثير من الأصدقاء بأميركا وخارجها.

تحطيم القاعدة

* هناك 28 مسلسلاً تم عرضها في رمضان، ولم تكن موجود فيها، فهل أنت حريص على المشاركة في مسلسلات رمضان، أم لا؟

** أنا لا أفكر بهذه الطريقة، وصحيح أن هذا هو أول موسم لا أكون موجودًا فيه بشكل كبير، ولكني موجود هذا العام كضيف شرف أو كظهور خاص في مسلسل “أمر الواقع”، ولكن قبل رمضان كنت موجودًا، وسأكون موجودًا بعده أيضًا إن شاء الله، وفكرة التواجد في رمضان تحديدًا ليست قاعدة أساسية في مشاهدة التلفاز، فأنا أؤيد فكرة تحطيم قاعدة الوقت المحدد للمسلسلات لكي تكون طوال السنة، وليس في رمضان أو موسم معين فقط.

* هل فكرة تحطيم قاعدة الوقت المحدد للمسلسلات تخدم العمل بشكل عام، أم أن المنظومة الدرامية تستدعي أن تكون الأعمال موزعة على مدار شهور السنة؟

** هذا الأمر يخدم المشاهد أولاً ثم العمل، وذلك لكي لا يكون للعمل وقت محدد للعرض فيحدث زحام في العرض، بالإضافة إلى أن المشاهد سيتمكن من متابعة كل الأعمال في أي وقت على التلفاز.

نقطة تحول

* من هم النجوم الذين تحرص على متابعة أعمالهم، سواء من النجوم الكبار أو الشباب؟

** أعشق أعمال الأساتذة الكبار وخاصة العم محمود الجندي والعم صلاح عبد الله، فأنا أحبهم جدًا على كل المستويات، ومن الشباب أخي الكبير محمد ممدوح، ومن المخرجين محمد شاكر وحسام علي ومحمد خالد، وأرتاح عند أشاهد أعمال الأستاذ تامر محسن والأستاذ محمد ياسين.

* نقطة انطلاقك كانت في “خطوات الشيطان” ولكن بالنسبة لك ما هو العمل الذي تحس بأنه كان نقطة تحول في حياة ميدو عادل الفنية بعد ذلك؟

** نقطة التحول لي مع الجمهور ربما كان مسلسل “طريقي”، ولكن من وجهة نظري أنا فهناك أعمال كثيرة تعتبر محطات هامة في حياتي الفنية مثل مسلسل “الطوفان”، “أبو العروسة”، “المغني”، “الأب الروحي”، “رأس الغول” فأنا أحب هذه الأعمال.

مجنون منير

* قدمت شخصية “مجنون منير” في مسلسل “المغني”، ولكن كان من الواضح أن هناك مشاكل في المسلسل فما هو السبب؟

** كانت هناك أزمة من وجهة نظر مخرج العمل، وكان لديه سوء تقدير حول إدارة المسلسل بشكل عام، وهذا من وجهة نظري الشخصية، وبالرغم من ذلك فقد أحببت الدور جدًا، لأنه عندما تشاهد دور شاب ينتحل شخصية فنان كبير جدًا وهو يصدق نفسه لدرجة مهولة، فبعض الأوقات تضحك عليه، وبعض الأوقات ستشفق عليه.

* إلى أي درجة تحب محمد منير؟

** أنا أحب كل جيل الثمانينات والتسعينيات، فأنا من مواليد الثمانينات، ولا أريد القول أني لا أنتمي إلى أحد، فأنا أحب محمد منير جدًا، لأنه أكثر مطرب استطاع أن يعبر عن جيلنا بشكل كبير.

* بالنسبة لدراما رمضان هناك مسلسلات جيدة جدًا، لكنها لم تأخذ حقها في نسب المشاهدة، مثل “ليالي أوجيني” و”الرحلة” وغيرها، فما هو السبب من وجهة نظرك؟

** ربما كان السبب هو كثرة الأعمال المعروضة، بالإضافة إلى كثرة الإعلانات وكثرة البرامج، ورغم أن رمضان شهر بركة إلا أن الوقت يمر فيه بسرعة، والناس لم يعد لها وقت لمتابعة كل الأعمال.

مشوار السينما

* بالنسبة للسينما، أنت قدمت فيلم “الكهف”، وكانت تجربة أشدت بها، لكن هناك من يرى أنها لم تكن تجربة جيدة، فما هو تقييمك لها، وما الذي تمثله السينما في حياة محمد عادل؟

** السينما بالنسبة لي هي ثاني شيء بعد المسرح، فأنا أعشق السينما جدًا وأتمنى أن يكون لي تاريخ كبير فيها، وأحاول تحقيق هذا الأمر خطوة خطوة. وآخر عمل سينمائي لي هو “الكهف”، والآن لدي عملين هامين أشارك بهما، وإن شاء الله أتمهما على خير، فالسينما مهمة جدًا، وأنا أحاول أن أؤدي فيها بشكل جيد، وبشكل أفخر به فيما بعد.

* كان هناك تشابه نوعًا ما بين “الكهف” و”الطوفان”، فما رأيك؟

** ربما كان ذلك بسبب وجود أربعة ممثلين في العملين، لكن هذا حدث صدفة، فعندما وقعت على الفيلم لم يكن هناك من اتفق عليه مسبقًا سوى شخص واحد، وبعدها تجمع الباقين.

* هل من الممكن أن تقدم أدوار كوميدية؟

**  نعم بالطبع، فليس لدي مانع في تقديم هذا اللون، لكني أحب الكوميديا التي تعتمد على الموضوع وليس على “الإفيه” فقط، فهذا يجعلك كمن يلقي النكات أوالتعليقات الكوميدية، ولكن في كوميديا الموضوع أنت تحتاج إلى إطار كبير ترى فيه اللون الكوميدي.

أعمال جديدة

* ما هي آخر أخبارك الفنية، وما الذي تُحضّر له في الفترة القادمة؟

** لازلت أكمل تصوير مسلسل “الأب الروحي”، ومسلسل “خط ساخن”، وإن شاء الله لدي عملين مهمين في السينما وعمل مهم في الدراما، ويا رب أكمل هذه الأعمال على خير، وبعدها سيكون لنا لقاء وسأقول لك كل تفاصيلها.

* كلمة أخيرة لكل مستمعيك في أميركا، فماذا تقول لهم؟

** كل سنة وأنتم طيبين في هذا الشهر الكريم، ومصر والدول العربية بخير ما دمتم في الخارج بخير، ونحن نفتخر بكم في أي مكان، فالمصريون والعرب قادرون على إثبات وجودهم، وربنا يحفظكم من كل شر، وندعو لنا ولكم أن نعيش دائما بسلام، وإن شاء الله نؤدي عملاً تفتخرون به.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • برنامج “دقائق مع نجم”، برعاية: منظمة الحياة للإغاثة والتنمية، وهي منظمة خيرية إنسانية غير ربحية، تأسست عام 1992 من قبل المهنيين العرب الأميركيين المعنيين بالاستجابة للأزمات الإنسانية. وتختص بتوفير المساعدات الإنسانية للشعوب المحتاجة بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين والخلفية الثقافية، بميزانية سنوية تبلغ أكثر من 60 مليون دولار، ونجحت المنظمة على مدى السنوات الماضية في توزيع مساعدات إنسانية بأكثر من 350 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لمتابعة اللقاء عبر اليوتيوب :

 

 

تعليق

عاجل

13:20:06 بدء محاكمة البشير و41 من رموز نظامه الأسبوع المقبل
11:38:04 بومبيو: الإدارة الأميركية تنظر في سلسلة من الخيارات ضد إيران ومن ضمنها الخيار العسكري
11:56:03 قال وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، الأحد، إن بلاده “شبه متأكدة” من أن إيران تقف وراء الاعتداءات التي استهدفت ناقلتي النفط في خليج عمان، الخميس الماضي، وذلك بعد إنجازها “تقييما إستخباراتيا”.
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين