الراديوبرامجناطبيبك الخاص

فن العلاج الطبيعي.. كيف تطور.. وما هي الحالات التي يعالجها؟

أجرى الحوار: ليلى الحسيني ــ أعده للنشر: أحمد الغـر

عبر سلسلة من الحلقات الخاصة، يقدم لكم راديو صوت العرب من معلومات هامة عن فن العلاج الطبيعي، الذي يعدّ أحد أبرز فروع المهن الطبية التي تساعد للشخص المصاب على الوظيفية التي تأثرت لديه بسبب التعرض لمرض أو الإصابة بإعاقة.

في أولى حلقاتنا حول هذا الموضوع تناولنا تقرير عن تاريخ العلاج الطبيعي وتطوره، إلى جانب الأهداف العامة للعلاج الطبيعي، ومميزات أخصائي العلاج الطبيعي، والمشاكل والأمراض الصحيّة التي يعالجها العلاج الطبيعي، وذلك مع ضيف الحلقة “د. ”.

تاريخ العلاج الطبيعي
استخدم القدماء بالمواد الطبيعية لتحسين وظائف الأعضاء والصحة وتخفيف الألم، فقد استخدمه الصينيون قبل الميلاد بـ3000 عام، وذكره “أبقراط” في عام 460 قبل الميلاد، وقام الرومان بإجراء تعديلات على وسائله وطرقه، حتى أخذ طابعه العلمي بأوائل القرن 1800 قبل الميلاد.

بدأ الرومان والإغريق في القرن 1600 الميلادي باستخدام العلاج المائي، وذلك بواسطة حمامات الماء المعدنية الساخنة، وساعد اختراع الكهرباء في تطوره واستخدام .

قام فريق من الممرضات البريطانيات في عام 1894، بتأسيس جمعية خاصة للعلاج الطبيعي أطلقنّ عليها ( Chartered Society Of Physiotherapy). وانتشر بعد ذلك إنشاء وإقامة العديد من برامج التدريب العلاجي في دول العالم، حيث قامت جامعة أوتاجو النيوزيلندية في عام 1913م بإنشاء قسم خاص للعلاج.

كما بدأ استخدام التقنيات الحديثة بالعلاج في أوروبا وخصوصًا بفرنسا وبريطانيا، ومن بعدهما الولايات المتحدة، وشهد هذا المجال تطورًا، وبشكل سريع ومتزايد، خلال الحرب العالمية الثانية، وذلك نتيجة ظهور حالات لإصابة النخاع الشوكي في المستشفيات.

فن العلاج الطبيعي
* د. محمد؛ كل منا قد يعاني من آلام مختلفة بالجسم، سواء في الرقبة أو أو أو غيرها، ونريد أن نفند  كل هذا معك في سلسلة حلقات، لكن بداية ما تعقيبك على المعلومات التي وردت بالتقرير السابق عن تاريخ فن العلاج الطبيعي؟

** العلاج الطبيعي هو من أهم فروع الطب، حيث يعمل على الحفاظ على إعادة الحركة، وأيضا يحافظ على القدرة الوظيفية إلى الحد الأقصى في كل مراحل الحياة. وبعكس ما يعتقده البعض بأن العلاج الطبيعي فقط لكبار السن، فالعلاج الطبيعي يشمل كل المراحل العمرية للإنسان. وهو يسمى أيضا بالعلاج الفيزيائي، وهو لا يسبب أي أعراض جانبية للمريض.

ففيه يتم استخدام أشياء طبيعية للعلاج؛ كالحرارة والبرودة والكهرباء والحركة، وكلما تطور العلم يتطور العلاج الطبيعي، فالآن يتم استخدام الضوء والليزر، وقد بدأ الاهتمام الفعلي بالعلاج الطبيعي عقب الحرب العالمية الثانية، بعدما كثرت الإعاقات نتيجة الحروب.

وتحت مظلة العلاج الطبيعي، أصبحت هناك تخصصات مختلفة ودقيقة الآن، مثل الطب الرياضي، وتخصصات متعلقة بصحة المرأة، حتى أن هناك الآن تخصصات تتعلق بتوازن الجسم وعلاج حالات الدوار المزمن والدوخة.

تعريف دقيق
* ما هو التعريف الدقيق للعلاج الطبيعي؟

** هو تخصص لمساعدة الشخص المصاب لاستعادة الحركة والقدرة الوظيفية التي تأثرت، ربما بسبب تعرضه لإصابة أو مرض أو ، مع تقليل تطور الحالة المرضية مستقبلًا إلى أقصى حد ممكن.

أهداف عامة
* ما هى الأهداف العامة للعلاج الطبيعي؟

** العلاج الطبيعي أو الفيزيائي يقوم بتحسين جودة الحياة، فالألم من الأمور التي تعارض الكفاءة الحركية، وأهداف العلاج الطبيعي تختلف من حالة إلى أخرى، وأثناء العلاج الطبيعي نأخذ تاريخ الفرد والفحص البدني، للوصول إلى التشخيص المرضي ووضع خطة للعلاج.

أهم أهداف العلاج الطبيعي هو تخفيف وإزالة الألم، سواء كان في أو أو أي أجزاء أخرى من الجسم، وكذلك تحسين كفاءة أجزاء الجسم، مثل ، حيث يعمل العلاج الطبيعي على زيادة القوة العضلية.

ومن الضروري جدًا، أثناء العلاج الطبيعي، أن يشارك المريض المعالج الفيزيائي عملية العلاج، وأن يتم تعريفه بالخطوات المتبعة أثناء الخطة العلاجية، لأن هذه التوعية تسهم في نجاح العلاج في النهاية.

مميزات المعالج الطبيعي
* د. محمد؛ ما هى المميزات التي يجب توافرها في المعالج الطبيعي؟

** هذه المهنة طبية، لذلك فهى مشابهة لكافة المهن الطبية الأخرى مثل الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان وغيرها، ولكن هناك مهارات مهمة جدًا يجب توافرها في طبيب العلاج الطبيعي متعلقة بكيفية التواصل والتفاهم مع المرضى وذويهم، والقدرة على الصبر والتحمل، واللياقة البدنية الجيدة.

مشكلات وأمراض
* ما هى أهم المشكلات والأمراض الصحية التي يعالجها العلاج الطبيعي؟

** العلاج الطبيعي يعالج معظم الأمراض التي يشكو منها الناس، فالألم عبارة عن عرض لأحد الأمراض، وقد يكون ناتج عن بعض المشكلات التي تحدث مع التقدم فى العمر، مثل آلام العضلات والمفاصل، وهناك أخرى تندرج تحت الأمراض العصبية، مثل: الشلل وإصابات الحبل الشوكي والعصب الوجهي.

العلاج الطبيعي يسرع من حالات الشفاء عادةً في أي إصابة وأي مشكلات مرضية، فتقريبًا هناك حالات من الممكن أن تتعافى ولكن تأخذ فترة طويلة حتى يكتمل التعافي، والعلاج الطبيعي يعمل على تسريع هذا التعافي.

* في الختام؛ نشكرك د. محمد فرح حسين، وعلى موعد بلقاء جديد صباح كل يوم أثنين، عبر أثير راديو صوت العرب من أمريكا، للحديث أكثر عن فن العلاج الطبيعي.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: