الراديوبرامجنابرامجنا في رمضانجولة مع الإبداع

رجاء عبده.. بنت الإسكندرية التي اشتكى البوسطجية من كتر مراسيلها

يقدمها المؤرخ الفني: وجيه ندا

متابعو صوت العرب من في كل مكان، أهلاً ومرحبًا بكم في حلقة جديدة من برنامج “حكايات فنية جدًا”، والتي ستكون نجمتها الفنانة والمطربة “رجاء عبده”، والتي تعتبر إحدى أشهر المطربات في مصر، وقد عاصرت  وأسمهان، ولا تزال أغانيها حاضرة بقوة في أذهان وقلوب مستمعيها.

وهي من الأصوات المميزة التي برزت سينمائيًا في فترة الخمسينات، ولطالما أشاد بها موسيقار الأجيال وبموهبتها التي تميزت بها.

كانت بدايتها في الإذاعة المحلية في الإسكندرية، ولكن ظل حلم النجومية يطاردها، ومن هنا كانت انطلاقتها نحو تحقيق حلمها.

بداية مع

اسمها الحقيقي” اعتدال جورج عبد المسيح” أو “رجاء عبده” كما أطلقت هي على نفسها تيمنًا باسم بطلة فيلم الوردة البيضاء، والتي كانت تتمنى أن تشارك فيه، وهي من مواليد 1920 بالإسكندرية.

وعندما كان عمرها 15 عامًا، وبسبب حبها للسينما، ظهرت بدور صغير في فيلم “الدفاع”، تحت رعاية يوسف وهبي عام 1935، الفيلم من تأليف وبطولة يوسف وهبي، وأيضًا تأليف الألحان كان للفنان يوسف وهبي، وغنت في هذا الفيلم ألحانًا خفيفة، وقام أنور وجدي بدور كومبارس في الفيلم.

دور البطولة

بعد عامين حصلت رجاء عبده على دور البطولة في فيلم “وراء الستار”، وشاركها في البطولة المطرب عبد الغني السيد، والفيلم من إخراج كمال سليم، وشاركهم التمثيل الفنانة تحية كاريوكا وعبد السلام النابلسي وزينات صدقي ومختار عثمان.

وغنت في هذا الفيلم “أصل اشتباكي مع المحبوب”، وغنت مع رقص تحية كاريوكا من ألحان داوود حسني وزكريا أحمد ودويتو “بدر الدجى”، وغني عبد الغنى السيد من ألحان رياض السنباطى وأحمد شريف وأحمد صبرة، وكان العرض في 30 ديسمبر عام 1937 بسينما مترو بالإسكندرية.

أما البطولة الثانية للفنانة رجاء عبده فكانت في فيلم “صرخة في الليل” إخراج إبراهيم لاما، والبطولة لرجاء عبده وأخت بدرلاما، وغنت من ألحان فريد غصن وكلمات سامي نعمان ويوسف صالح، وكان العرض بدار سينما البلدية بطنطا في 31 أكتوبر عام 1940.

مع عبد الوهاب

فيما كانت البطولة الثالثة مع نجم النجوم محمد عبد الوهاب في فيلم “ممنوع الحب” من إخراج المخرج  محمد كريم، وقام بعمل المكياج حلمي رفلة، وشارك في التمثيل سامية جمال، وشارك أيضا عبد الوارث عسر وثريا فخري وليلى فوزي وحسن كامل، وشارك في الغناء المطرب محمد أمين، وغنت أغنية “حبايبي كتير”، وأغنية “اشهدوا يا ناس” من تأليف حسين السيد، وكان العرض يوم 1 فبراير عام 1942.

أما البطولة الرابعة للفنانة رجاء عبده كانت فيلم “الأبرياء” إخراج وكلمات لأحمد بدرخان، وغنت للفنان أحمد فوزي ورياض السنباطي، وغنت من ألحان محمد فوزي ورياض السنباطي، وعرض الفيلم في 26 أبريل عام 1944

أما البطولة الخامسة في فيلم “المظاهر” إخراج وقصة وسيناريو كمال سليم، بطولة يحي شاهين وعلوية جميل وفؤاد شفيق وستيفان روستي وفردوس محمد وميمي شكيب وإسماعيل ياسين ومحمد الديب وعبد العزيز خليل.

وغنت من ألحان محمد فوزي وكلمات عبد العزيز سلام، وغنت “ساكت كدة ليه”، وأغنية “خايفة وقلبي حزين”، وكان العرض في فبراير عام 1945.

أما البطولة رقم 6 كانت فيلم ليلة الحظ إخراج عبدالفتاح حسن مع أنور وجدي وتحية كاريوكا وبشارة واكيم وماري منيب وإسماعيل ياسين وجمالات زايد وثريا حلمي ومنسى فهمي ومحمود المليجي وبديعة صادق ومحمد البكار وعيد الحميد زكي.

وغنت رجاء عبده من نظم بديع خيري ومأمون الشناوي وعبد العزيز سلام، ومن ألحان زكريا أحمد ورياض السنباطي ومحمود الشريف، وغنت أغنيات “ياترى مكتوب لي إيه”، “أفرح وأجرب حياة جديدة”، وغنى محمد البكار مع رقص تحية كاريوكا، وكان العرض في 8 فبراير 1945.

أما البطولة السابعة كان فيلم “رجاء”، واسمها في الفيلم  نبيلة، والفيلم قصة وسيناريو وإخراج عمر جميع، وكانت البطولة مع أنور وجدي وأمينة شريف ومحمود المليجي وماري منيب وإسماعيل ياسين وفؤاد جعفر.

وغنت من نظم عبد العزيز سلام أغنية “مظلومة والله” لرياض السنباطي، وأغنية “وحياة حبك” لمحمود الشريف، كما شارك في الغناء الفنان محمد عبد المطلب والفنان عبد العزيز محمود، وكان العرض 15 فبراير عام  1945.

أما البطولة الثامنة كان فيلم “الحب الأول” مع الفنان الشامل جلال حرب ابن الإسكندرية، وشاركهم في التمثيل الفنانة زوزو شكيب ومحمود المليجي وعلوية جميل ويشارة واكيم وثريا فخري.

وغنت من ألحان محمد عبد الوهاب “البوسطجية اشتكوا من كتر مراسيلي” من تأليف أبو السعود الأبياري، كما غنت ” اشهدوا ياناس”، و”حبايب كتير” لحسين السيد، كما غنت دويتو “كلام الحب ده حبك” مع جلال حرب، و”يامفرحني ومبكيني” وغناها جلال حرب من ألحان عبد الوهاب، وكان العرض في  26مارس عام 1945.

أما البطولة التاسعة فيلم “أصحاب السعادة”، إخراج محمد كريم والبطولة مع محمد فوزي في 11 أبريل 1946، وفيلم “بياعة اليانصيب” من إخراج عبد الفتاح شيبة، وغنت من نظم عبد العزيز سلام، ومن ألحان محمد عبد الوهاب وفريد الأطرش ومحمود الشريف وفريد غصن وأحمد صبرة، وكان العرض في 8 سبتمبر عام 1949 بسينما رويال بالإسكندرية.

رحيل

في حياتها الخاصة تزوجت الفنانة رجاء عبده عام 1947 من الطبيب يوسف عطية، وأنجبت ولدين الأول طبيب بالولايات المتحدة الأمريكية، والثاني هو عمر الخيام، وانفصلوا بعد 6 سنوات، وتم الطلاق لاختلاف الملة، ثم تزوجت بعد ذلك، ولم تحقق رغبتها الفنية، ورحلت الفنانة رجاء عبده عن عالمنا في 12 يناير عام 1999.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: