الراديو

راديو صوت العرب من أمريكا يناقش أهم أحداث الشرق الأوسط خلال 2018

أوشك عام 2018 على الرحيل، تاركًا وراءه العديد من الأحداث الهامة التي ستظل عالقة في أذهان من عايشوها، كما ستظل أصداؤها وتداعياتها مستمرة خلال العام المقبل 2019، وربما امتدت لأعوام أخرى.

في هذا الإطار خصص “راديو صوت العرب من أمريكا” حلقة خاصة حول أهم أحداث وقضايا العام المنصرم 2018 وأثرها على منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي.

الحلقة التي قدمها الدكتور عاطف عبد الجواد شهدت تباينًا في آراء ضيوفها الثلاثة، حيث أبدى صقر إدريس السكرتير العام لرابطة الصحفيين السوريين، قدرًا من التفاؤل بشأن تراجع معدل سفك الدماء في سوريا وربما في اليمن.

لكن الضيفين الآخرين، وهما وليد جواد المحلل السياسي السابق في وزارة الخارجية الأمريكية والكاتب في موقع العربية دوت كوم، ومهدي العفيفي الباحث والمستشار الإعلامي في نيويورك، كان لديهما نظرة تشاؤم بشأن ما سيحمله العام الجديد 2019، واختلفا في كافة النقاط الأخرى المطروحة للنقاش.

وشمل الاختلاف في وجهات النظر أيضًا قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وأسباب الحرب في اليمن، والقانون التونسي الجديد الخاص بالمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث.

وعندما سأل مقدم البرنامج عن الموضوعات الأخرى التي كان لها نصيب من الجدل خلال العام المنصرم في منطقة الشرق الأوسط، ذكر وليد جواد ومهدي العفيفي القضية الفلسطينية ومستقبل السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

بينما ركز صقر إدريس على الأوضاع في سوريا واليمن، مشيرًا إلى أن السوريين واليمنيين يقاتلون بأوامر من أطراف خارجية.

وبينما اتفق جواد وصقر على ضرورة المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث كجزء من مساواة عامة منشودة في الدين الإسلامي، اعترض العفيفي على القانون التونسي وقال إنه جاء بدون إسهام من الخبراء، وقد يسفر عن جدل يفضي إلى زعزعة الاستقرار.

مناقشات هامة، وآراء وتحليلات مميزة لضيوف الحلقة، سنعرضها لكم في تقرير مفصل على موقعنا قريبًا إن شاء الله.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

للاستماع الى البرنامج عبر اليوتيوب

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

وللاستماع الى البرنامج عبر الساوند كلاود :

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين