الراديو

بعد اندلاع أحداث الربيع الثاني.. ما الذي ينتظره العالم العربي؟

راديو صوت العرب من أمريكا يتابع التطورات في العراق ولبنان

نجاح آخر يدلل على قدرة راديو صوت العرب من أمريكا على الوصول إلى مواقع الأحداث، ونقلها وتحليلها لإطلاعكم على آخر التطورات.

اليوم الجمعة 6 ديسمبر قدم برنامج “راديو بلدي”، عبر أثير راديو صوت العرب من أمريكا، نقاشًا حيًا في بث مباشر أداره الدكتور عاطف عبد الجواد مع ضيفتين من لبنان والعراق، بالإضافة إلى محلل مستقل من الولايات المتحدة حول الاحتجاجات المندلعة في البلدين.

اتفق ضيوف البرنامج الثلاثة على أن الفساد وغياب الفرص الاقتصادية هما أهم أسباب هذه الاحتجاجات.

من العراق تحدثت الصحفية العراقية فرح عدنان عن المشهد العراقي والتركيبة السياسية التي يفترض أنها حل لكن اتضح فيما يبدو أنها جزء من مشكلة الطائفية في البلاد.

وفرح عدنان هي صحفية مستقلة، عملت كمراسلة ومحررة وترجمة مع العديد من وسائل الإعلام العراقية والعربية والأجنبية. وشاركت مؤخرًا في فعاليات المؤتمر العالمي الحادي عشر للصحافة الاستقصائية في هامبورغ بألمانيا، وحصلت مؤخرًا على شهاد تقدير عن فيلم قصير من إخراجها بعنوان “فرح”، تم عرضه بسينما المعهد الفرنسي ببغداد بحضور جماهيري.

ومن لبنان تحدثت الصحفية جنى سلوم عن أوجه التشابه بين الاحتجاجات والأوضاع في لبنان والعراق.

وجنى سلوم هي مراسلة راديو صوت العرب من أمريكا في لبنان، ورئيسة تحرير سابقة لموقع “زاوية عربي” التابع لشركة تومسون رويترز.

كما تحدث المحلل المستقل “علي عمران” عن رغبة شعوب الشرق الأوسط بصورة عامة في الديمقراطية، وأعرب عن استيائه من رد فعل المجتمع الدولي إزاء الاحتجاجات، وهو استياء شاركت في التعبير عنه جنى سلوم أيضًا.

وعلي عمران: يعمل كمدير تحرير لمجلة “فيوز آند نيوز” على الإنترنت، والتي تركز على مجتمعات متنوعة، بما في ذلك المسلمون الأمريكيون، والقضايا التي تؤثر على جنوب آسيا والشرق الأوسط، وبعض القضايا الرئيسية في الولايات المتحدة.

وعمل سابقًا في واشنطن كمراسل وكالة الأسوشيتد برس الباكستانية و”باكستان توداي” واثنتين من القنوات التلفزيونية لمدة 10 سنوات.

وخلال الحلقة حلت لحظة حزينة على المناقشات عند تم التطرق إلى متظاهرين انتحروا وقتلوا أنفسهم لعجزهم عن توفير الطعام لأسرهم.

وناقش مقدم البرنامج عاطف عبد الجواد مع الضيوف الثلاثة تقييم الشعبين العراقي واللبناني للدور الإيراني في البلدين.

وأوضح البرنامج أن التغييرات التي يطالب بها المحتجون سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا إنما تمثل أيضا التغييرات العميقة التي تطرأ اليوم على أفكار الأجيال الجديدة في البلدين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين