الراديومستشارك القانوني

إصلاحات الهجرة.. ما الذي يمكن أن يفعله بايدن؟

أجرى الحوار: سامح الهادي ــ أعده للنشر: أحمد الغـر

بعد الإعلان عن الأوامر التنفيذية التي اتخذها الرئيس الجديد بشأن الهجرة وظهور تصريحات حول التعهد بالبدء في إعادة هيكلة نظام اللجوء في الولايات المتحدة، قامت الإدارة الجديدة بتحديد مهامها وعملها بخصوص الهجرة، كما أكد المسؤولون أن إدارة بايدن-هاريس تخطط لمعالجة جملة من الأنشطة والسياسات التي تتعلق بالهجرة.

في هذا الإطار استضاف الإعلامي سامح الهادي، الأستاذ محمد الشرنوبي، المختص بقضايا الهجرة والتجنس، عبر أثير صوت العرب من أمريكا، ليحدثنا عن هذا الموضوع.

رفع الحظر
* قامت إدارة الرئيس جو بايدن برفع الحظر المفروض على السفر من بعض الدول الإسلامية، والذي سبق وأن فرضته إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، فكيف سيؤثر ذلك على طالبي اللجوء أو الهجرة من تلك الدول؟

** بعض الناس يعتقدون أن الأمر التنفيذي هو مجرد رفع لحظر السفر فقط، ولكنه أعطى لـDepartment of State والتي هى مسؤولة عن أعمال ، مدة 45 يومًا لمراجعة الطلبات المعلقة الخاصة بالسفر أو اللجوء أو الهجرة من تلك الدول، وفي نفس التوقيت يجب أيضا مراجعة أوراق الأشخاص الذين تم رفض أوراقهم، وتقدير أفضل وسيلة لهم من أجل إعادة تقديم أوراقهم ودراستها مجددًا.

Photo courtesy of Pixabay

تأشيرات سياحية
* سؤال من إحدى المستمعات من اليمن، تقول إنها تقدمت للحصول على تأشيرة سياحية، فهل رفع الحظر سيشمل المتقدمين للحصول على تأشيرات سياحية أو الزيارة الطبية؟

** نعم، فهو رفع حظر لكل الفيّز وكامل الشروط، ولكن لا ننسى أن السفارة لا تزال لها السلطة التقديرية، سواءً لرفض أو قبول الفيزا السياحية، فهناك بعض المتقدمين من دول لم يكن عليها حظر ولكن يتم رفضهم.

Photo courtesy of Pixabay

طلبات اللجوء
* سؤال آخر؛ ماذا عن طلبات اللجوء؟، وهل لا تزال تُقدم من خارج الولايات المتحدة كما هو الحال مع المكسيك، أنه الآن أصبح تقديمها من داخل أمريكا متاحًا؟

** اللجوء لم يتأثر، فالرئيس ترامب لم يصدر أيّ قانون هجرة أثناء رئاسته، كل ما أصدره كانت قرارات رئاسية أو إدارية، ولم يكن من بينها ما يلغي تقديم اللجوء من داخل أمريكا.

فما كان يحدث فقط هو أن السلطات الأمريكية تناقش طلبات اللجوء على الحدود مع المكسيك، وكانت السلطات المكسيكية بعيدة كل البعد عن ذلك، وبالتالي من يتم رفض قبوله فإنه بالأساس موجود خارج الولايات المتحدة.

Photo courtesy of Pixabay

لمّ الشمل
* سؤال من أحد المستمعين، يقول إنه يحمل بطاقة جرين كارد، وتقدم بطلب جمع الشمل من أولاده من ، وحتى الآم لم يتحرك الدور، ولا يعرف ماذا يفعل؟، هل يعاود الاتصال بالسفارة أم بالـDHS؟

** هذا الأمر يشكل علامة استفهام كبيرة؛ لماذا لم يتخذ الرئيس جو بايدن قرارًا بتعليق قرار ترامب المسؤول عن تعليق التأشيرات التي تشبه سؤال المستمع؟!، فكل تأشيرات لمّ الشمل والهجرة والـ”جرين كارد” معلّقة حتى 31 مارس، وذلك بسبب الجائحة.

فالرئيس بايدن لم يتخذ الآن سوى 3 قرارات بخصوص الهجرة، وهى: رفع حظر السفر من بعض الدول الإسلامية، وقرار بإعادة مفعول الـ”داكا”، ووقف الجدار الحدودي مع المكسيك.

وحتى الآن لم نر من بايدن أيّ جديد بخصوص وقف أو تعليق التأشيرات المتعلقة بالهجرة أو اللجوء أو العمل أو الـ”جرين كارد”، فكل ذلك لا يزال موقوفًا ولم يتم اتخاذ أي قرار جديد بشأنه.

* لماذا لم تتطرق الأوامر الرئاسية الأخيرة إلى مثل التأشيرات وهذه الحالات؟

** للأسف لأن معظم السفارات لا تزال مغلقة، ولكن هناك بعض السفارات كتلك الموجودة في الأردن أو الإمارات لا تزال تعمل، وأنا أظن أن قرار رفع الحظر جاء سريعًا لأن معظم من ساندوه كانوا من الجاليات المسلمة، ولكنه الآن يتوخى الحذر في أي قرار يتخذه، لا سيّما وأن الدولة الآن لا تزال في حالة ارتباك للتخلص من عهد ترامب.

Photo courtesy of Pixabay

الحصول على الجنسية
* سؤال من إحدى المستمعات، تقول فيه إنها تقدمت بأوراق الحصول على الجنسية بعد استقرار الأوضاع ولا تزال فى الانتظار، وكلما راجعت إدارة الـDHS يقولون انتظري الدور، وعلى هذا الحال منذ 5 أشهر، فما العمل؟

** بدايةً؛ فإن الرئيس ترامب لم يكن وحده هو المسؤول عن كل المشكلات المتعلقة بالهجرة أو الجنسية، ولكن بشكل عام إذا كان الرئيس متشددًا في شؤون الهجرة فإن كل الإدارات من تحته تكون متشددة فيها، والعكس بالعكس إذا كان الرئيس مرنًا، ويجب أيضا ألا نغفل أن جائحة كوفيد-19 لها تأثير كبير.

لذلك هناك ارتباك كبير في إدارة الهجرة، فلننتظر حتى شهر أبريل المقبل، وأظن أنه من الضروري ان يتم رفع قضايا من أجل استفاقة الحكومة وإجبارها على السعي لاتخاذ قرارات جادة فيما يخص الحصول على الجنسية.

* سؤال لمستمع يقول إنه اجتاز اختبار الجنسية، وقد تحدد له موعد حلف اليمين، ثم تمّ إلغاؤه مرتين، فماذا يفعل؟

** إلغاء حلف اليمين إذا لم يكن بسبب إداري، فإنه يكون مخيفًا، لأنه قبل حلف اليمين يتم عمل Security Check وبالتالي أحيانا ما يتأخر لأسباب إدارية، وفي بعض الأحيان يأتي سلبيًا، ولكن بشكل عام إذا لم يكن لدى المستمع ما يخيفه أو يقلقه، فإن هذا التأخير يكون لسبب إداري، وفي حالة عكس ذلك.. فأنصحه بأن يستشير في أسرع وقت ممكن.

Photo courtesy of Pixabay

تأشيرة الدراسة
* سؤال آخر بخصوص تأشيرة التعليم؛ تقول المستمعة إنها تدرس في جامعة ميشيجان، وقد انتهت صلاحية تأشيرة الدراسة الخاصة بها، ويتعذر عليها السفر الآن إلى الأردن، فماذا تفعل كي تتجنب الترحيل أو أن تكون على القائمة السوداء؟

** السؤال غير مفهوم، لأنه في حالة الدراسة يكون لها سنة كاملة OPT، ويمكن أن تستفيد بها، ومن جهة أخرى فإن السفر إلى الأردن متاح، فالحدود مع الأردن مفتوحة ويمكنها ان تسافر، لكن في حالة إذا ما كانت خائفة من كورونا فيمكنها تمديد الإقامة الخاصة بها من خلال استمارة I-539 وتشرح فيها سبب طلبها تمديد الإقامة.

Photo courtesy of Pixabay

تأشيرات اللجوء
* سؤال من مستمع، يقول إنه لاجئ من العراق، وقد وصل في عام 2018، ولا يزال لديه 3 أولاد في معسكرات اللاجئين على الحدود التركية، وقد تقدم بالطلبات وتمت الموافقة عليها، ولكن حتى الآن لم تصل التأشيرة، فماذا عليه أن يفعل؟

** لنشرح الموضوع من بدايته؛ في عهد الرئيس باراك أوباما كان للاجئين حصة مقررة بـ130 ألفًا، والآن انخفضت إلى 15 ألفًا فقط، وهذه حصة عالمية ولا تخص دولة بعينها، لذلك نصيحتي للجميع هى الصبر، فنحن مقبلون على 4 سنوات ذهبية، ولكن يجب أن ندرك أيضًا أن الرئيس الجديد لن يقوم بفتح الحدود على الملأ.

منذ سنوات وهناك تدقيق كبير على الأشخاص ممن يقدمون أيّ دعم للجماعات العسكرية العراقية، أو من شاركوا في الحروب العراقية، أو كانوا في البعث أو لهم أيّ علاقة بالرئيس السابق صدام حسين، وغالبًا ما يتم الرفض تحت البند السابع، ونصيحتي لمن يتم رفض طلبه، ألا يقدم أيّ استئناف بدون وجود محامي.

* وردنا سؤال من إحدى المستمعات تطلب رقمك للتواصل؟

** رقمي هو: 2482528050 وهذا الرقم عليه كافة وسائل التواصل الاجتماعي مثل فايبر وواتس آب، ورقم المكتب الأساسي هو 3135819666

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين